عاجل▐ متابعينا كل عام وانتم بخير #عيدكم_مبارك من #زوايا_الإخبارية نتوقف عن التحديث على كافة مواقعنا بزوايا للصيانة الدورية وقد تستمر لساعات

0
 مها القحطاني  ونورة الغامدي|  الرياض- عسير :
 المرأة السعودية تثبت جدارتها في المهن الحرة ولكن ؟ 

سعوديات يرغبن فى مهن حرة وتتكرر أمنياتهن كل عام وخاصة في الثامن من مارس وهو يوم المرأة العالمي ، مهن تغيب عنها المرأة السعودية او تعمل فيها فتواجه حرب خفية أو معلنة ، وهى تحتاج الى تلك المهن ، ويطالبن فى يوم الاحتفال بها ضمن نساء العالم أن تدرس الجهات المختصة مجالات عدة لكي تعمل عنها وان تترفع عن محاربة المرأة في رزق كتبه الله لها  وفى دراسة حديثة صادرة عن وزارة العمل السعودية قالت أن إجمالي عدد النساء العاملات في المناجم ومواقع استخراج النفط والغاز والمحاجر والصناعات التحويلية، والتي تعد من الأعمال المحظورة على المرأة العمل فيها بحسب القوانين المحلية، بلغ   2437 سعودية ، مبينة أن عدد الملتحقات بالأنشطة غير الواضحة بلغ 692 عاملة معظمهن سيتعرضن للإيقاف لأنها مهن محظورة يعملن فيها فى الخفاء


فصالحة على عسيري طالبة من أبها تمنت أن تعمل  محاسبة في إحدى الأسواق بدل أن أصبحت محتكرة على مدن  دون أخرى خاصة فى المناطق الغربية والشرقية والوسطى حيث أن تأنيث بعض تلك المحلات يسير ببطء ومضت تقول الطالبات اللواتي يدرسن في مجال الاقتصاد والإدارة لايفرحن بتخرجهن من الجامعات والكليات المتخصصة فيها وبعد التخرج ينتظرن فى بيوتهن بانتظار الفرج والالتحاق بالوظائف المحاسبية في الأسواق والمحلات التجارية الكبرى وتساءلت أين (الكاشيره) او (المحاسبة ) السعودية عن كبريات المجمعات التجارية بعد أن أصبحت محتكرة على الشباب 

 اتهموني بالاتجار بالممنوعات !!

اما نورة على  26 عاما فقالت من المهن النسائية التي تعثرت في السعودية مندوبة مبيعات أو تسويق  مهنتان أعلن عنهما وفشلت في ارض الواقع بسبب نظرة المجتمع وتسرد لزوايا هذه الحكاية تقول طالعت في إحدى الصحف إعلان عن حاجة مؤسسة إلى مندوبة تسويق لمنتجات عطرية ، وكدت أن أطير من الفرح وتم قبولي ولأن الراتب يتوقف على الإنتاجية حاولت خلال الأيام الأولى أن احصل على أعلى قدر من الزبونات وتعثرت بسبب نظرة المجتمع فإحدى الأسر اتهمتني بأني أروج لممنوعات في الشنطة ورب أسرة أخر حينما علم أنى زرت منزله للقاء زوجته لعرض نماذج البضاعة عليها على الفور ابلغ دورية أمنية واتهمني بأني أخالف الأنظمة وأنى مجهولة الهوية لكن في قسم الشرطة ظهرت الحقيقة وفى نفس اليوم قدمت استقالتي واعتذرت 

مهنتي تسئ الى عائلتي !!!

وقالت أفراح الزهراني أنها تحب التصوير منذ طفولتها وخلال الإجازة المدرسية فى صيف العام الماضي التحقت بإحدى قصور الأفراح بالرياض كمصورة افراح وما أن بدأت أولى مهامها وخاصة فى الشهر الأول لتفاجأ بأن والدتها في إحدى الأيام تطلب منها ترك العمل وحينما كررت الطلب عرفت منها أن صديقات الوالدة قالوا لها أن مهنتي تسئ  الى  سمعة العائلة وتسئ لها  ومن ذلك اليوم لم أفكر في التصوير أبدا !!وهنا طالبت الجهات المسئولة ان تعد برامج توعوية للمجتمع لأهمية هذه المهن وانه من الأفضل ان تمارس الفتاة السعودية مهنة تصوير الأفراح في صالات النساء فى قصور الأفراح بدلا ان تقوم جنسيات من نساء أخريات  وخاصة الإفريقيات او اليمنيات فيقمن بتهريب تلك الصور وبيعها بمبالغ خيالية والشواهد كثيرة


وفيما ركزت مرام هلال الغامدي على موضوع مهم وهو قيادة المرأة للسيارة قالت لماذا لاتتاح للمرأة ان تقود سيارتها بدلا من الأجنبي الغريب الذي بات قدر منفعته يشكل خطر على الأسر بعد أن قرأنا جرائم تقشعر لها الأبدان يرتكبها عمال أجانب يعملون سائقين لعائلات تجرع بعضها الحسرة والألم بينما تغض الجهات المعنية الطرف عن مناقشة الأمر وتضعه قرار على الطاولة  والنقاش والتدويل منذ أكثر من عشرات السنين ؟؟؟
هل يريدون أن أعمل فى الحرام ؟؟؟
ومن جدلية قيادة المرأة السعودية للسيارة الى واقع محاربة نساء في أرزاقهن وهن يعملن بائعات فى بعض أسواق العاصمة السعودية الرياض تقول أم فهد لزوايا منذ ان توفى زوجى وأنا مسئولة عن أطفال خمسة اكبرهم لايتجاوز عمره العشر سنوات واضطررت الى بيع بعض الملابس وخاصة النسائية فى الرياض على اعتبار أن هذه المهنة تدر علينا ربح وفير ومنذ الاشهر الأولى وأنا أعانى من مضايقات موظفي البلديات والدوريات الأمنية فما أن أقوم ببسط بضاعتي حتى أتعرض للمسائلة والتحقيق واخذ التعهدات ولكن بمساعدة شقيقي اذهب معه على سيارته للتنقل من سوق إلى سوق وهنا أطالب بأن تسمح الجهات المعنية للمرأة العاملة فى مثل هذه المهن كي تعمل وتدر ربحا لأسرتها وتمضى تقول هم لايريدوننا أن نعمل للبحث عن رزق حلال فى وضح النهار فهل يرضيهم أن نعمل في الخفاء وفى أوكار الانحلال والدعارة كي نبحث عن دخل يفى بحاجتنا من مذلة السؤال ؟؟ لقد رضيت بالحلال ولن أرضى بالحرام هكذا ختمت حديثها لنا

اما حليمة الشهراني من خميس مشيط فقد سردت حكايتها لنا مع مهنتها ك(طاهية ) بمطعم نسائي متخصص تقول منذ أن افتتحنا المطعم وللوهلة الأولى كنا نظن أن مشروعنا سيحضى بتشجيع ودعم الجميع حتى اعترض عدد من المتشددين علينا بحجة انه ذلك ربما يكون مدعاة للاختلاط مع سائقى سيارات التوصيل التي تتبع المطعم واضطررنا الى إغلاق المطعم بعد مضى قرابة الثلاثة أشهر ولأني أدير المشروع فقد تعرضت لضغط من والدي الذي قتل مع المجتمع حلمي !!!!



 لا للاختلاط في المهن النسائية

ولأن الشرطة الدينية (هيئة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر) قد اتهمت بأنها تتصدى لمنع بعض المهن النسائية والتى يمكن مزاولتها فى أجواءمن الخصوصية واحترام العادات والتقاليد الإسلامية فقد  أكد معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ عبدالعزيزالحمين لزوايا أن الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تؤكد أنها لم تقف ضد  تأنيث محلات بيع المستلزمات النسائية وإنما مرادها بالمنع هو ما يخالف قرار مجلس الوزراء الموقر رقم 187 وتاريخ 17/7/1426هـ  الذي نص في ثالثاً منه على:
( أن وزارة العمل هي الجهة صاحبة الإختصاص في تطبيق ضوابط تشغيل النساء كأجيرات لدى أصحاب العمل بإعتبارها الجهة المعنية بتطبيق نظام العمل الذي تضمن في (الفصل العاشر) منه الأحكام المنظمة لذلك، ومنها ما يتعلق بعدم إختلاطهن بالرجال في أماكن العمل وما يتبعها من مرافق وغيرها، وعلى الجهات الحكومية الأخرى التي يكون لديها ملحوظات تتعلق بتشغيل النساء لدى أي منشأة أهلية إبلاغ وزارة العمل للتعامل معها وفقاً للأحكام والضوابط المنظمة لذلك).
وأكد معاليه على ما ورد في ثالثاً آنف الذكر والذي نص على عدم إختلاط النساء بالرجال في أماكن العمل وما يتبعها من مرافق وغيرها.


إرسال تعليق

جميع الردود تعبر عن رأي كاتبيها فقط ، وحرية النقد متاحة لجميع الأعضاء والقراء والقارئات الكرام بشرط ان لايكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من العبارات البذيئة وتذكر قول الله تعالى " مايلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد" صدق الله العظيم

 
الى الاعلى