عاجل▐ متابعينا كل عام وانتم بخير #عيدكم_مبارك من #زوايا_الإخبارية نتوقف عن التحديث على كافة مواقعنا بزوايا للصيانة الدورية وقد تستمر لساعات

0
 18‏/2‏/2017 5:00 ص
 
حسين الخضيري - جدة  : 
 
 
 
دشنت مجموعة " حيث الإنسان أولا" برامجها للعام 2017م الجاري بعد إنجازات متحققة طيلة الـ 5 سنوات الماضية بسواعد وطنية تخطت الـ 20 متطوع، محققين أكثر 250 ساعة تطوعية، خلال 21 مبادرة في مختلف مناطق المملكة. 
فمن باب الخروج عن المألوف فقد عمد فريق " حيث الانسان التطوعي" إلى تخصيص مجالهم التطوعي في برنامجهم المسمى (مفتاح البيت)؛ إذ يقوم المتطوعين بعملية تجديد منزل كامل للأسر المحتاجة وتكفلهم بتنسيقه، خلال 9 ساعات فقط. يجرون خلالها تغيير في الديكور وصيانة دورات المياه والكهرباء، إضافة لتجديدهم الأجهزة المنزلية. 
سعيد أزهر مؤسس الفريق أكد التعاون الذي يجدونه من القطاع الخاص ورجال الاعمال يمثل المحرك الأساسي لنجاح العمل، ما يحقق عجلة الاستدامة والتوازن بين أطياف المجتمع.
يضيف أزهر بأن الفكرة انبثقت في بدايات عام 2013م، خلال ابتعاثه للدراسة خارج المملكة راغباً في تقديم ولو جزء يسير من وقته وجهده لخدمة وطنه. 
ولاء أبو سبعين المؤسس الثاني لفريق تذكر أن بداية الانطلاق للعمل التطوعي وتبنيها فكرة لم يكن فريق العمل حينها تجاوز الـ 3 أشخاص، ليصل اليوم لأكثر من 25 متطوع مقدمين من اوقاتهم وجهدهم لخدمة المجتمع. 
من جانب آخر فقد حظي حفل تدشين البرامج للعام 2017م العديد من رجالات الأعمال وكبار الشخصيات ونخبة من الإعلاميين.
المهندس طلال سمرقندي نائب رئيس لجنة المكاتب الهندسية بغرفة جدة في مشاركة له أكد قائلاً : ( أن خدمة الانسان والتعاون في البناء المجتمعي، بأيدي شبابية وطنية تقدم انموذج يقتدى لبقية الشباب فالوقت المتاح والطاقات الطموحة هي بالفعل مريحة ومطمئنة في نهضة الوطن وبناء المستقبل) ويشدد قائلاً : ( ان تحدي الـ 9 ساعات لإعادة تأهيل المنزل هو وقت قصير، قد يخل بجودة العمل، لذا يجب أخذها في الاعتبار ولا بأس بأن تكون بعدد ساعات أكبر ) 
المهندس علي السيوفي أحد رجال الأعمال الحاضرين لحفل تدشين المبادرة أكد أن على عاتق عمداء الأحياء دور مهم في جمع قواعد البيانات للساكنين والتعرف عليهم وتلمس حاجاتهم، وسعيهم في استقطاب مؤسسات النفع العام لهم، فالمحتاج المتعفف لا تعرف حالته ولا يقدر وضعه مالم يتم التقصي وجمع المعلومات.
يضيف السيوفي بأن مؤسسات الخدمة المجتمعية والقطاع الخاص لهما دور كبير في تيسير مثل هذه المبادرات الشابة، فابتسامة الاسر، وإدخال السرور على قلوبهم، والدعوات الصادقة التي ينالها كل من المساهمين والداعمين والمتطوعين ، هي خير وأنفع، فقد قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ دَعَا إِلَى هُدًى, كَانَ لَهُ مِنْ الْأَجْرِ مِثْلُ أُجُورِ مَنْ تَبِعَهُ, لَا يَنْقُصُ ذَلِكَ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْئًا ). 
من جانب آخر يذكر أن بداية انطلاق مجموعة "حيث الإنسان أولا " غير الربحية، أنشئت بالتعاون مع عدد من المبتعثين والمبتعثان  بالولايات الأمريكية المتحدة بادئين مسيرتهم منذ عام ٢٠١٣، حيث امتدت أعمال المجموعة من مدينتي جدة و مكة إلى الولايات المتحدة.  لتكون رؤيتهم الارتقاء بالمجتمع  عن طريق إعادة إحياء القيم الإنسانية بين أفراده و زرع حب عمل الخير فيه. 
محققين بذلك أهدافهم ورسالتهم في إطلاق حملات جديدة بصورة مستدامة طوال العام، جاعلين التنوع في كل من أهداف الحملات لتشمل الجانب الخيري، الثقافي، التربوي، و الإنساني.
 
 

إرسال تعليق

جميع الردود تعبر عن رأي كاتبيها فقط ، وحرية النقد متاحة لجميع الأعضاء والقراء والقارئات الكرام بشرط ان لايكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من العبارات البذيئة وتذكر قول الله تعالى " مايلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد" صدق الله العظيم

 
الى الاعلى