في إجازة إعتبارا من الساعة 12 صباح السبت حتى الساعة 12 صباح الثلاثاء وخلال هذه الفترة سيتم العمل على

0

زوايا شبابية - الدمام 



أكد الأمين العام لغرفة الشرقية عبدالرحمن بن عبدالله الوابل اهتمام صندوق المناسبات في تقديم الترفيه المميز لأهالي وزوار المنطقة، لافتا إلى جهود رجال الاعمال في الشرقية الدائمة في تقديم الدعم للفعاليات والمناسبات والمبادرات للمنطقة وأهاليها.
وأوضح الوابل خلال زيارته التفقدية امس لصالة الهيئة العامة للرياضة بالدمام "الصالة الخضراء" على حرص رجال الأعمال في المنطقة الشرقية على المشاركة في اهتمامات المنطقة وتقديم الدعم لما يساعد في استمرار حراك المجتمع في جميع المسارات، لافتا الى ان حفل الاهالي والفعاليات المصاحبة له دليل واضح على مايقدمه رجال الأعمال ويضاف الى العديد من المبادرات المختلفة التي تلقى الدعم منهم.
من جهة أخرى تتواصل غدا، فعاليات عيد الشرقية 38 التي تنظمها غرفة الشرقية ممثلة بصندوق المناسبات في خامس ايام عيد الفطر السعيد، بعدد من المواقع والتي شهدت اليومين الماضيين اقبالا كبيرا من العائلات والاطفال وايضا فئة الشباب، حيث تنطلق فعاليات صالة الهيئة العامة للرياضة بالدمام "الصالة الخضراء" عند الساعة 8.30 مساء بعروض مثيرة للأكروبات الصيني، تليها عرضا للوحة الوطنية ( منبع الخير) عند الساعة 9 مساء، فيما يلتقي الأطفال مع ابطال مسرحية الاطفال (أرض الثلج) عند الساعة 9.30 مساء، كما يستعرض فريق الاكروبات الصيني مواهبهم الكبيرة مرة اخرى عند الساعة 10 مساء، تليها عروضا لفرقة كراميش الانشادية المحببة للاطفال عند الساعة 10.30 مساء.
كما يستقبل مجمع الراشد التجاري بمحافظة الخبر ومجمع دارين مول بالدمام زوار الفعاليات من العائلات والاطفال حيث تقدم حزمة من البرامج والفعاليات الترفيهية والجوائز الفورية من الساعة 4 عصرا وحتى 11 مساء، بالاضافة الى الفعاليات التي تحتضنها خيمة الطفل ومسرح الطفل على كورنيش الخبر والتي تقدم عند الساعة 4 عصرا وتستمر حتى 11 مساء ويتخللها أيضا فقرات ومسابقات تتوج بجوائز فورية، إضافة الى تنافس 22 شاباً صينياً على إسعاد الكبار والصغار من أهالي الشرقية وزوارها، ضمن فعاليات المهرجان.
وأبدى الشباب، الذين كونوا فريق "الأكروبات الصينية"، إعجابهم الكبير بجمهور الشرقية ووصفوه بأنه ذواق للفن بشكل عام، ولفقرات الأكروبات وخفة اليد بشكل خاص، مشيرين إلى أن أهالي المملكة لديهم عادات وتقاليد مبهرة، تحافظ على خصوصية المجتمع وثقافته وحضارته، كما أعجبوا بالكبسة السعودية، ووعدوا بنقل طريقة طهوها إلى الصين.
ويقدم أعضاء الفريق عدداً وافراً من الألعاب والأكروبات الجماعية والفردية الجديدة، بأسلوب حديث وشيق ومثير في الوقت نفسه، مثل الحركات البهلوانية، والحركات الخطرة التي حبس الجمهور أنفاسه معها، وهو يشاهدها بنظرات لا تخلو من دهشة وانبهار.
فيما حظيت ألعاب "خفة اليد" بتركيز الجميع، لمعرفة كيفية أدائها بهذه المهارة، كانت استعراضات "الأسد الصيني"، محل اهتمام الأطفال، الذين اندهشوا بكيفية ترويض الأسود الصينية قديما، ودفعه لفهم لغة الإنسان، وأداء حركات معينة، في المقابل لفتت "ألعاب التوازن" بما تحمله من خطورة، أنظار الحضور، وصفقوا لها كثيراً.


إرسال تعليق

جميع الردود تعبر عن رأي كاتبيها فقط ، وحرية النقد متاحة لجميع الأعضاء والقراء والقارئات الكرام بشرط ان لايكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من العبارات البذيئة وتذكر قول الله تعالى " مايلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد" صدق الله العظيم

 
الى الاعلى